Paperback Í عجلة خشب MOBI Ê


عجلة خشب ❴Reading❵ ➷ عجلة خشب Author خلف جابر – Natus-physiotherapy.co.uk كات ستي تشرب المية بسماد
وتغني للغلبان في جمع القطن
بتغازل الشمس البعيدة
بقُصة خارجة كالهلال من تحت طر كات ستي تشرب المية بسمادوتغني للغلبان في جمع القطنبتغازل الشمس البعيدة بقُصة خارجة كالهلال من تحت طرحتهاميل بقى يا نهارأحسن وديني أفرد شعوري أطفيكعمر الرجال اللي ضاع بين الغروب والغربة لم يكفيك؟!من كتر شر الغير بتخاف تحط إيدها جوة الزير خوفًا من المجهولويوم ما ماتت قالوا من عضة التعبان الأخضر اللي اتوشم ع الإيدسبحانه من خلاها حية تسعىوبردوا نسيوا المعجزة وسجدوا العبيد لعبيد.

  • Paperback
  • 98 pages
  • عجلة خشب
  • خلف جابر
  • Arabic
  • 22 July 2018

About the Author: خلف جابر

Is a well known author, some of his books are a fascination for readers like in the عجلة خشب book, this is one of the most wanted خلف جابر author readers around the world.



10 thoughts on “عجلة خشب

  1. Muhammad Gaafar Muhammad Gaafar says:

    عن ديوان #عجلة_خشب للشاعر #خلف_جابر

    - اتعودنا خلال السنوات الماضية إن الإصدارات الأولى لكتّاب الشعر بتحمل ما يسمى بـ غبار التجربة وده مصطلح يعني إن الشاعر بيعرض بداياته للقاريء.. وعليهما أن يتطورا معًا.. وبنحاسب الكاتب على الديوان التاني ده ان مكانش التالت.. وده مش بلاقيه بشكله المعتاد في ديوان عجلة خشب الصادر عن دار العلوم للنشر يناير المقبل في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2015.

    - - ويظل الرهان على الشاعر اللي بعد اصداره لديوانه الاول بيجتهد في التميز ثم الاختلاف ثم التفرد وأخيرا التحقق.. وبالتأكيد في كلامنا عن أي تجربة بنتناولها لازم نلزم الحياد.. اللي بيصب بدوره في كفتي الكاتب والقاريء على حدٍ سواء.. ولكن من خلال تتبعي للأصوات الجديدة اللي أخدت قرار النشر وده قرار ليس بالهين.. قدرت أخلُص إلى بعض الأصوات التي تعزف منفردة.. بعيدًا عن سطوة المفردة والحالة.. من بين تلك الأصوات وقعت عيني على هذا الصوت الآتي من شمال الصعيد.. اللي للوهلة الأولى لا تشعر مع شعره بجغرافية البيئة.. بما يحمل من جمال وأصالة ورصانة وثراء الصعيد أقصاه وأدناه.. الصوت ده كان خلف جابر.

    - - الحكمة.. التغني.. المناجاة.. ثلاث تيمات يعتمد عليها الشاعر دائما.. ولكن برؤية جديدة شديدة الخصوصية، وبمعجم ليس بالغريب على أذن ابن العاصمة أو إبن الأقاليم.. ناهيك عن نسق شعري متمرد أحيانًا متفرد دائمًا، وموسيقى داخلية طاغية على الموسيقى الخارجية البيئوية التي لم يتملص منها الشاعر.. بل تشبث بها وتخلص من لزماتها المعتادة.

    - - الجبل- النخل- الغربة- الأرض- الشقا- الجوع- الحاجة... مفردات تغزو النصوص ولكن توظيفها بأشكال وطعوم مختلفة هو الذي راهن عليها جابر طوال نصه الذي يطل علينا من خلاله... فكلما ذابت الفلسفة مع الرؤية مع براعة وقوة التصوير مع الموسيقى الهادئة الهادرة أطل عليك بيتا أو جملة شعرية لخلف جابر.. تخترق أذنيك لتصل إلى مكانها الذي ينتظرها في عقلك.

    - - دير الحديد.. أو كما سماه الشاعر.. نص غاية في الاتساق مع ماذكرت آنفًا.. وكثيرا ما اعتقدت وأعتقد أن التجاوز لا يعني التخلص من القولبة فقط أو معالجة المطروح فقط.. انما بالطبع خلق مسار شعري جديد تنعدم فيه جاذبية المعتاد وسلطوية الأسطورة والموروث وسطوة الزمكان التي تفرض على الشاعر التزام خط درامي معين.. إن حاد عنه تزندق وكفر... تتلاطم في هذا النص أمواج من الخيال والتخييل ومحاكاة الملموس والمرئي لخلق وليس لـ إعادة خلق تصورات جديدة عن متلازمات الوجود والعدم والخير والشر.. والتعفف عن طرح إجابات معلبة.. بل الإصرار على طرح تساؤلات تفضي إلى المزيد منها.

    - - وهذا بالطبع ليس نقدًا أو تناول لدراسة عن الديوان..وإنما رغبة في أن يرى من يصله كلامي الديوان كما رأيته وأراه.

  2. محمود سعد محمود سعد says:

    شعر أصلي مش عيرة.. شعر مصري قوي.. شعر بيتكلم عننا وعن حاجات كتير شوفناها بمصطلحات الأرض والزرع والبيئة الريفية.. شعر كل شوية تقف وتلاقي نفسك بتقول الله
    روعة في الاستعارات والتشبيهات وصدق المعني
    أحسنت وأتمني لك دوام النجاح

  3. Mahmod Mahmod says:

    كان يقول أحد الشعراء ان أكثر ما يندم عليه هو نشر البدايات ،
    وهنا بلاقى العكس تماماً.... فى التجربة الاولى للشاعر المصري الصعيدي خلف جابر ، تجربه جيده جداً ، متسقه ، فيها شىء من الحميميه والدفا والحنين برؤيه خاصه جدا بالشاعر ..
    المصطلحات مشتقه من بيئة الشاعر اللى اتربى وعاش فيها ، البيئه الصعيديه ،
    لكن وان كانت المفردات مشتقه من البيئه فإعادة توظيفها كان بشكل غير تقليدي وغير مكرر ..
    الموسيقى فى النصوص بديعة ، نغمات خاصه وايقاع خاص جدا راهن عليه الشاعر واتمني انو يكسب الرهان ...
    ك شخص مهتم بقراء الشعر دون الخوض فى دراساته النقديه اواي شىء من هذا القبيل ..
    استمتعت بالديوان
    وانتظر عمل آخر للشاعر ..بشكل مختلف وتراكيب مختلفه ومشروع مختلف هتكون تجربة مرعبة لكني اتمناها ...

  4. إبراهيم عادل إبراهيم عادل says:

    مفهوم الشعر عند خلف ـ كما يتبدى من ديوانه ــ ليس مجرد استعراض لمهارات كتابية تسير خلف موسيقى معينة أو ووزنٍ وقالبٍ معين، بل هي صورة حيًة لعالم كامل يدور حوله بكاميرا ذكيَة لمَّاحة وبقدرة عالية على التقاط تلك التفاصيل، إذ بإمكانك أن تتوقف مليًا عند أي صورة وكل مقطع شعري يعرضه خلف جابر في ديوانه، لتكتشف ما وراءه:
    شجر الكافور
    يشبه وقوف القلب
    الوش مرفوع للسما
    كل الفروع .. يم التراب بتشب
    كل السكك متقفلة ف كفّك
    والمارد الساكن ف قلبك هب!
    والحكمة مش ملك اللي حب
    الحكمة عند النمل ساعة الهروب م الخيل
    القلب عطشان للقا
    ومالي لا أرى الهدهد
    فهل ضل السبيل؟!
    لا يمكن رصد أو تضييق مساحة تأويل مثل هذه الأبيات بشرحها، كل ما يمكنك فعله أن تطلق لخيالك العنان في كل مرة مع كل صورة و رسمة شعرية تجد أنها مرسومة ومشكَّلة بدقة لتصل منها إلى عددٍ من التأويلات التي يقبلها النص بل وتجعله أكثر ثراءً ..

    و خلف جابر ليس منصرفًا ـ بعد ذلك أيضًا عن العوالم الشعرية قريبة التناول مما يمكن أن يطلق عليه شعر الشباب في تلك المرحلة والذي يدور في اغلبه حول الحبيبة الغائبة، أو حالة الإحباط واليأس من العالم، ولكن الفارق الذي يصنعه خلف ويجعله متميزًا هو القالب الشعري الذي يضع فيه أفكاره:
    (ما بين الموزة والجميزة
    تلات خطوات،
    أنا وإنتِ وكلمة حب
    فقولي حتى بعنيكي أقولهالك
    غيط الشراقي
    مشتاقين قعدة صفا
    علشان أعدي القنطرة
    لازم تكون إيدي ف إيديكي
    حتى مرايات الترع
    ماعدتش تعكس طلتي
    من غير عنيكي!)
    هنا تحضر البساطة مع العمق معًا، أو هي الصورة الكلية التي يحملها الشاعر على عاتقه طوال الوقت، ويعبِّر عنها من خلال لغته وخياله متمازجين معًا، وتبدو الحكايات أيضًا حاضرةً مسيطرة على شعر الفتى الصعيدي الأسمر، تلك الحكايات التي تمنح حضور التجربة شعريًا وإنسانيًا مع ما فيها من بساطة والعمق، وتضيف رافدًا مهمًا ومختلفًا من روافد تشكيل الوعي:
    كات ستي تشرب الميّة بسماد
    وتغني للغلبان في جمع القطن
    بتغازل الشمس البعيدة،
    بقصة خارجة كالهلال من تحت طرحتها
    ميّل بقى يا نهار،
    لحسن وديني أفرد شعوري أطفيك..
    عُمر الرجال اللي ضاع بين الغروب والغربة لم يكفيك؟!
    ...............
    في قصيدة الديوان (عجلة خشب) يرسم خلف ملامح وصورًا لذلك المستقبل الذي يسعى للتشكل من خلال الولد بداية بمحاولاته الدؤوبة لشق طريقه في التعليم حتى وصوله إلى ما يشبه الحكمة ووقوفه متأملاً ما سارت إليه حياته يقوده بعد ذلك الحنين إلى عمر الصبا واللعب والعجلة الخشب:
    لسّه الولد بيدوس تراب السكة بأقدامه،
    يرسم ملامح بكرة بهتانة،
    النور خرج من قلبك الفيّاض
    نوَّر طريق الحلم قدامه،
    صدى صوتك يسمّعني خطاوي الصبح،
    بيلمسني وتر مشدود،
    أقوم مسنود على عودك
    لسّه الكلام المستخبي مابانش بين السطور،
    يا قلبنا الموعود نهار،
    فتِّش في عتمة حلمنا عنها
    ألقاكي جوّا الروح حنين
    فأجري على قبرك ..
    يرتوي الصبّار
    سر الحياة مولود
    والخوف ف عينك يتولد لحظة بكاه
    لسّه بيحاول يفك خط العمر
    يجمّع حروف التهتهة
    فيتهجى الحياة!
    ..
    وهكذا يأتي العالم عند خلف طواعيةً، وتأتي الصور والتراكيب غير متكلفة، وتسير الموسيقى عبر أبيات الشعر على مهل، وهي كلها عمدة الشعر الحقيقي، والكتابة الجيدة، فلا يكتفي الشاعر مثلاً بأبيات معدودة يمكن نزعها عن سياقها، بل تأتي القصيدة كوحدة كاملة، يجب أن تلقى أو تقرأ كاملة، حتى أن ذلك الاقتطاع الذي قمت به هنا يبدو غير قادرٍ على الإيفاء بعرض لوحة النص كما تأتي كل مرة في القصيدة كاملة، هنا بنيانٌ مرصوص إن جاز لنا التعبير، وديوانٌ يجب أن يتم تلقيه كوجبة شهية كاملة، بعد الكثير من ساندوتشات الـ فاست فود التي لا تغني ولا تسمن من جوع! ..
    الحقيقة أن الديوان كله جميلٌ وممتع، وقصائده مكتوبةُ بعناية، والوقوف عند أيٍ منها يشعرني بأني ظلمت البقية، هذا ديوان لشاعر يمتلك أدواته بشكل جيد، ويصدر عن تجربة شعرية حقيقية وواعية، أعتقد أن من واجبنا الالتفاف حوله والسعادة فعلاً بما يقدمه.

  5. Esraa Esraa says:

    وزى المية دنياكم
    بتجرى تملى ع الواطى

  6. Amira Amira says:

    الديوان كان عايز معاه سي دي للشعر بصوت خلف :))
    (Y) عجبني بزيادة

  7. عبدالرحمن شاكر عبدالرحمن شاكر says:

    ديوان عجلة خشب - دار العلوم للنشر والتوزيع - للشاعر خلف جابر..

    أولًا بهني وببارك لخلف بديوانه الأول - العظيم - وأتمنى إن الجاي يبقى أقوى وأحسن

    ثانيًا.. الديوان رغم صغر حجمه إلا إن قصايده كلها قوية وبتناقش موضوعات مهمة وعلى رأسها عوّاد

    ثالثًا.. أعتقد إن خلف قادر ينوّع في قصايده أكتر ويستخدم ألفاظ وعبارات أكتر بدل ماهو حاصر نفسه في بعض الألفاظ المعينة زي الشجر والنخل والأرض.. إلخ، برغم أنها بتأدي المعنى المطلوب بس محبتش التكرار فيها كتير وأتمنى التنويع في التشبيهات والألفاظ أكتر في الجاي

    رابعًا.. تقييمي للديوان 4/5.. لو كنت معرفض خلف جابر كان ممكن أقيّمه 5/5 لعدم معرفتي به.. ولكن التقييم 4/5 لأني عارف إن خلف عنده كتير جدًا أفضل وأحسن برغم إن الديوان تقريبًا مفهوش قصيدة تقدر تقول ممكن نشيلها ومش هتأثر أوي.. القصايد كلها ممتازة بس فيه أحسن

    نهايةً حابب أوجه تحية لخلف جابر على الثقة اللي موجودة عنده في كل حاجة بيكتبها وميتكسفش يقول عليها شعر صراحةً قدام أي حد، في الوقت اللي كتير من الذي يطلق عليهم شعراء بيتهربوا من النقد بحجة إن اللي بيكتبوه مش شعر ده خواطر مقفاة..

    مستني ديوانك الجاي - مش بفارغ الصبر ولا حاجة - بس عايز أقرأ حاجة أعظم من الديوان ده.

  8. Asmaa Elsherbiny Asmaa Elsherbiny says:

    إزاي هيدخل قلب اللي بات في الميّة
    خوف المطر!

    النهر، قطع الوصال بينك وبين أهل السما
    خلّاك تكون للأرض
    فما تنتظرش من السما تمطّر
    ساعات حرمانك الواضح
    بيكون عطاء أكبر

    رفض يعود للأرض واختار
    يصبّ النور على رِجل جدّي من السما للدار
    زمان..
    أنا كنت أشوف التوت بيسرق حبابي عنين العيال
    ويرصهم ع الغصن
    وكنت أشوف الدود بيخرج م الكفن
    فأقول عشان مش قطن

    لا تنحني ولو مافيش غيرك
    علشان ما تورثش العيال في ضهرك لانكسار

    والشمس بتغمض عنيها من الغبار
    فتميل غروب

    البرد علّم في الفقير الاحتياج للحضن

    كداب إذا قلت إن الجبل عاقر
    لكنّ قلبه صدور رجال مافيهاش لبن

    لحظة لقاني، سلمت بالطرف الصناعي فارتعش م الشوق
    وانت ما حسيتش

    فلتنتحر زي السحاب في الشتا

    أكتر قصيدة حبيتها في الديوان، من ذاكرة مسجون، بالإضافة لإن فيه كذا قصيدة هعتبرهم من مفضلاتي:
    من غناوي الحادي، أغنية الموت الأخيرة، دير الحديد، العشاء الأخير، بين طلقتين.

    تسلم إيدك يا صديقي على هذا الديوان الجميل..

  9. فرح الملاح فرح الملاح says:

    خلف جابر ،أول مرة سمعته في قعدة شعر وقال عواد ومن يومها عرفت ان دي هتفضل من أجمل ما سمعت في حياتي

    ،الديوان رائع مش أول مرة اقراه بس قريته ببطء وتمعن شديد ،ماتقدرش تشرد في سطر منه ،والجو العام مختلف تمام الاختلاف عن كتير م اللي بنقراه في الفترة دي ،تجربة مصرية صرف ،كإني باسمع الكلام بصوت الشاعر وباشوفه بيأديه من قلبه وبمنتهى الصدق في التجربة الشعرية ،احتراماتي لصديقي خلف ولغلاف أحمد فرج الأكتر من رائع ومستنية الجديد بفارغ الصبر.

  10. Radwa Radwa says:

    ديوان محترم ..
    لازم تقراه أكتر من مره عشان تركز في كل حرف خلف كاتبه
    هتعيش في حالة إنتقال بالروح و الخيال للصعيد.. الصعيد الحقيقي لمصر .. الوجه القبيح الى ممكن كلنا يخجل منه و هو هو نفسه الوش الأصيل الى كلنا بنفتخر بيه
    كتاب لازم تجربته تكمل يا خلف بشعر تانى أصيل زيك
    شكراً أن أهديت لنا جزء منك زي ده

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *