Paperback ò أي كلام Kindle Ê

أي كلام ❰EPUB❯ ✸ أي كلام Author أحمد رجب – Natus-physiotherapy.co.uk سخرية أحمد رجب فيها تأمل وعمق وحزن تستمد مقوماتها من روح ساخرة، وموهبة نادرة، وثقافة عريضة، واستناد إلى تراث سخرية أحمد رجب فيها تأمل وعمق وحزن تستمد مقوماتها من روح ساخرة، وموهبة نادرة، وثقافة عريضة، واستناد إلى تراث طويل، طويل للشعب المصري، تراث يجعل الإنسان المصري أسيان في ذروة فرحه، فإذا ضحك طويلا، أو من القلب، يتوقف من فوره ويقول «اللهم اجعله خيرا»لقد اختار أحمد رجب لكتابه هذا عنوانا غريبا «أي كلام»، وهذا العنوان بقدر ما فيه من سخرية، بقدر ما فيه من أسى خفيف، فالحقيقة أن الكتاب ليس أي كلام، ولكنه كلام في المليان جدا، في حياتنا اليومية، في الصحافة، في الثقافة في علاقة الرجل بالمرأة، هذا ما تحويه الصفحات التالية، شذرات تبدو ولكنها في الحقيقة تتضمن رؤية متكاملة، رؤية ساخرة نفاذة.


10 thoughts on “أي كلام

  1. Mohammed-Makram Mohammed-Makram says:

    أوعدك هتضحك للصبح و على مسئوليتىإن لم تضحك رجعلى الريفيو بتاعى01كل انسان ضعيف أمام النفاق من الذي يرفض أن يقال له انت الأذكى والأقوى والأصوب رأياً والأعظم موهبة ؟؟02التصريحات غريزة في الانسانيحب قولها ويحب سماعها أيضاًفإذا غلب عليه حب قولها فهو سيصبح وزيراًوإذا غلب عليه حب سماعها فهو سيصبح مواطناً الى الأبد03لماذا لا أساوم كما يفعل بعض اللاعبين بناديهم ؟؟ لماذا لا يدفع لي الزمالك مبلغاً محترماً حتى لا أنتقل إلى نادِ آخر أشجعه ؟؟


  2. Pakinam Pakinam says:

    كتاب دمه خفيفمجموعه مقالات لاحمد رجب في جزء كبير منهم يفطس من الضحكخفيف ولذيذمناسب للقراية بين الكتب التقيلة


  3. Ahmed Ahmed says:

    فعلا أحمد رجب ملك الكتابة الساخرةكنت بضحك بشدة و بهتز م كتر الضحككنت بقرأ منه كل يوم بعد ما أخلص إمتحان ميدترم و قعد معايا طول الأسبوعو هون عليا شوية من قرف الإمتحاناتالكاتب كرر فكرتين ف الكتاب مؤلفي المسلسلات التلفزيونية المختلين عقلياو الزوجة اللى بتقطع زوجها و تعبيه ف أكياس بلاستيك Dالكتاب ده استعرته من مكتبة الكلية الكئيبة اللى مفيهاش غير كتب علمية


  4. نورة عبدالملك نورة عبدالملك says:

    قالها المؤلف بنفسه ولم أأخذه على محمل الجد أي كلام


  5. Roses Roses says:

    أي كلام للكاتب الساخر أحمد رجبلا يخفى على من يتابعني أنني من عشاق الأدب الساخر، و أنا لا أقرأ سوى للكتاب الساخرين المصريين إيمانا مني بأنه لا يوجد من هم أخف دماً من المصريين أي كلام عبارة عن مجموعة مقالات ساخرة في نقد الزواج، المسلسلات التلفزيونية، المرأة، الأمثال الشعبية، الحب، و غيرها أسلوبه جميل خفيف الدم و سخريته من النوع المفيد الذي يقدم حلاً أو تحليلا ً يدعوك للتفكر أحمد رجب يتمتع بموهبة نادرة تستخرج الفكاهة من قلب الحزن فتدعك تضحك بدلاً من أن تموت قهراً تستشف من أسلوبه أنه إنسان مثقف واعي لكن لا أنكر أنني بدأت أتملل قبل منتصف الكتاب لاستمراره بالهجوم على المرأة و الزوجة و ذم الزواج، كان مضحكاً في البداية لكن التكرار و الإصرار أفقده شيئاً من نكهتهعجبتني جداً مقالتيه عن علي أمين و العمل معه في أخبار اليوم، و تلك عن الغرفة ٥٣ التاريخية التي ضمت ألمع نجوم الأدب و الصحافة أمثال توفيق الحكيم و كامل الشناوي و أنيس منصورهو كتاب يستحق المطالعة و حتماً هذا لن يكون الكتاب الأوحد الذي أقرأه لأحمد رجب، شكرا لمن عرفتني عليهنصيحتي للقارئ كتب الأدب الساخر هي علاج ناجح للاكتئاب و ضيق الصدر، جربوها لتكتشفوا بأنفسكم


  6. Ramy Ramy says:

    الراتنج الفعلى للكتاب 45 و الاقرب 5 و ليس 4 على الرغم من اختلافى السياسى مع احمد رجب و كونه امعة مع كل نظام حاكم ينأى عن الحاكم فى النقد و يؤيده فى كل قراراته و ينقد كل من هو دونه نهارا و يصاحبهم و يجالسهم ليلا فى الحفلات و الافراحعلى الرغم من الاختلاف الا انى لا استطيع ان انكر انه فى كتاباته عن كل الامور فيما عادا السياسية اضحكنى جداو بخاصة الاجتماعية و مظاهر القصور فينا ك شعب و ك مجتمع و ك افرادالكتاب اضحكنى و هى فى حد ذاتها فائدة جليلة و كذلك امتعنى ببعض المعلومات المتناثرة فى انحاء الكتابالكتاب تحدث عن ذكريات الكاتب مع شخصيات شهيرة و غير شهيرة و تحدث كذلك عن حكايات و قصصالكتاب تحدث عن نماذج بشرية كثيرة الكاتب يكره الزواج و يسخر منه يكره مؤلفى المسلسلات و الدراما المصرية يكره البيروقراطية و الموظفيين الحكومين الاسبرطييناضحكنى جدا فى عدة فقرات من الكتابكتاب جدير بالقراءةالكتاب القادم و فى انفسكم الا تبصرونسلسلة اقرأ


  7. Mohamed Shady Mohamed Shady says:

    أول معرفتى ب أحمد رجب كانت مع كتاب صور مقلوبة الذى أضحكنى حتى البكاء لمّا تابعته، رحمه الله، بعد ذلك لم أحبه أبدًا لولا موته رحمه الله لقلت كلامًا لا يعجب أحدًا، ولكننى هنا أذكر محاسن موتاى فأقول أنه كان كاتبًا ساخرًا من الدرجة الأولىأمسكت بالكتاب فى يدى بالأمس وأنا فى محطة المترو، واندمجت فيه فلم أنتبه لكونى أركب فى الاتجاه الخاطئ، ولم أعرف ذلك إلا بعد أن قطعت أكثر من عشرين محطة فى اتجاه غير اتجاهى فى هذا الكتاب تجميعة لمقالات كتبها فى جريدة الأخبار على مدى سنين طويلة شكرًا أحمد رجب برغم كل شئ


  8. شريف سالم شريف سالم says:

    كتاب رائع لكاتب يضحكني حتي تشتكي سجاجيد البيت


  9. Samar Samar says:

    من الكتب الجميلة جدا جدا جدا تبحر فيها من عدة نواحي أسرت فكري و إهتمامي الراحل الأديب أحمد رجب ، روحه كانت ساخرة معذبه تهتم لكل شيء أبدع في كتاب ثري فكرياً و أدبياً ، تحدث عن الإنسان الذي تجرد من الإنسانية في نواحي مختلفة من حياته، فمع هذا الكاتب، ستبكي و تضحك في نفس الوقت رحمة الله عليه ، يا ليت لو كان حياً ، لأجلس معه لو ساعه ولكنها لن تكفي


  10. Ghada Yusuf Ghada Yusuf says:

    وأنتهت 270 صفحة من أي كلام، وهو في الواقع ليس أي كلام، لكنه نقد ساخر وإن كان مكرر مكرر مكرر لأوضاع إجتماعية وسياسية في حقبة الثمانينات وأوائل التسعينات، لذلك يمكنك إعتباره كتاب تاريخ إجتماعي بعض المقالات خاصة في بداية الكتابة التي يتحدث فيها الكاتب عن تجاربه الذاتية مع نجوم الموسيقي والكتابة مسلية ومفيدة كتجارب إنسانيةمع نهاية الكتاب راودني شيئ من الحزن والعجب وأنا أتذكر تلك الحقبة التي أعادنا إليها الكاتب بكتابه هذا والتي كان الزمن فيها جامداً تتشابه فيه الأيام ويعيش أغلب الناس أسري وهم عصر حرية التعبير ننفث عن إعتراضنا بقراءة مثل هذه السطور التي لا تتجاسر علي نقد الذات العليا ممثلة في رئيس الجمهورية والتي تلف وتدور في بضع محاور محدودة لا تخرج منها وكأنها تغرر بالمصري كما يغرر الفلاح ببهيمته فيغميها ويدفعها للسير لتدوير الساقية وهي في وهمها إنها تسير في خط مستقيم


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *