Juegos de la etad tardía Kindle ê la etad PDF

Juegos de la etad tardía ✈ [PDF / Epub] ✅ Juegos de la etad tardía By Luis Landero ✸ – Natus-physiotherapy.co.uk Los anhelos de una vida amorosa e intelectual inuieta ue Gregorio alimentó en su juventud se habían esfumado cuando convertido ya en un oficinista gris conoce un día por teléfono a Gil hombre mode Los anhelos de una vida amorosa e intelectual la etad PDF Å inuieta ue Gregorio alimentó en su juventud se habían esfumado cuando convertido ya en un oficinista gris conoce un día por teléfono a Gil hombre modesto maduro también uien tras largos años de exilio acabo idealizándolo todo en mitos anacrónicos Gil necesita a toda costa a un heroe Juegos de PDF/EPUB ² artista al ue adherirse y lentamente consigue resucitar en Gregorio sus sueños juveniles y el deseo de convertirse en esa figura simbólica Y ha lugar la metamorfosis de Gregorio en Faroni personaje ue ninguno de los dos nunca logro ser ingeniero y poeta triunfador culto políglota apuesto audaz en el amor pero patética caricatura del artista trasnochado de la etad MOBI ð Cuando Gil va por fin a conocer a Gregorio este ya no puede volver atrás Estos dos adolescentes otoñales han emprendido juegos demasiado peligrosos y fortificando el uno por la fe redentora del otro ya no pueden sino fundirse para siempre en Faroni.


10 thoughts on “Juegos de la etad tardía

  1. Nahed.E Nahed.E says:

    هذه الرواية ورطة أدبية مصيدة تسجنك داخلها وتتركك في توتر وقلق طوال 670 صفحة من العذاب المستمرلأكون صريحة معك؛ إذا استطعت فعلا أن تتجاوز المائة وخمسين صفحة الأولي، فبالتأكيد ستستمر إلي الصفحة ال 300، وإذا وصلت هناك، فلن تتركها إلا بعد أن تنهيها، وتتنهد تنهيدة عميقة، ولا تصدق أنك قد خرجت من هذه الورطة الأدبية الرهيبةفهذه الرواية سجن بمعني الكلمة سجن من الكلمات والمناقشات والأوهامفالرواية كلها وهم وتخيلات غريبة وحيوات لم تُعاش وهي تُعاش فعلا وأحداث تحدث وهي لم تحدث أصلايا إلهي أين كنت أنا ؟؟ عقلي لايزال مبعثراً مُتعباً هي ألعاب العقل وليس ألعاب العمر لا أعلم حقا كيف كُتبت هذه الرواية وأي عقل يمكنه أن يكتب كل هذا السرد العميق، وهذه الفكرة الغريبةفالأمر ليس بعدد الصفحات ، فهناك روايات أطول والأمر ليس بالمبالغة في الرمزية، ، فالرمزية ليست السمة الغالبة للرواية، فلا تتوقعها مثلا كرواية كافكا علي الشاطئ لموراكامي، أو كظل الريح لكارلوس زافون لا، الأمر ليس بالرمزية، ولا التشويق، ولا الخيال، الموهبة هنا في تأرجحك أنت في عقل البطل، وعقل من معه، بصورة تجعل من الوهم الحقيقة الوحيدة طوال الوقت،فالكل حقا يحتاج إلي صفعة قوية في هذه الرواية صفعة تنهي ماهم فيه من كذب وسراب يسرق العمر، ويقتل الوقت، ويضيع أبسط الأمنيات في بحر من التعقيد الكل مسكين البطل، وصديقه، وزوجته، ووالدتها، والأدباء في المقهي، البعض يحيا الوهم في واقع كاذب، وبعضهم الآخر يحيا الحقيقة بيأس مقنع بالصبر حسناً لقد انبهرت لكن السؤال هل استمتعت ؟إذا كنت أبحث عن المتعة الأدبية التي تجعلني لا أترك الرواية من يدي، وأنتظر وقتها بفارغ الصبر، فالإجابة هي لا فحين كنت أعود إليها، كنت أعلم إنني علي موعد من معركة، وليس قراءة ممتعة هادئة ، فأنا أعلم مسبقا إنني علي موعد متعب ولكن ما الحل، ولقد تورطت ، وعليّ أن أنُهيها، وأخرج نفسي من هذه المتاهة، وأصل إلي النهاية، وأغلق هذا الباب إلي الأبداحتاج إلي الراحة أحتاج نسيانها لا أظنني قادرة علي أي قراءة عميقة الأنولكني ارشحها ارشحها بكل تأكيد هي تجربة فريدة لا تُنسي في الأدب الإسباني الفكرة، المناقشات، الأحداث، المغزي الفلسفي، والحياتي من ورائها، يستحق بكل تأكيد اربع نجوم، وحذفت نجمة واحدة لتعب الأعصاب والتطويل الزائد في بعض الأحيانهي حقا تحدي يستحق لانديرو سأرتاح طويلاً من الأدب الإسباني بسببك


  2. Salma Mohaimeed Salma Mohaimeed says:

    أنا إذا ركنت إلى خيالي يكون شأني شأن پينكي وبرين Pinky and the Brain أُكِرمَ مقامي ومقام القارئ ، فأريّ التجارب الذان يحلمان بالسيطرة على العالم ، أو يشطح بي الخيال لعالم أكثر ودا أكون فيه الإنسان الفاضل الذي يترنم بأغنية سنان القندس الصغير Don Chuck Monogatari بالحُبِّ والوئام للعالم أجمع والحلم بإنجاز شيء ذا أثر عام ومنفعة شاملةأو أكون أكثر تواضعا أو أنانية لا أدري بخيالات تخصني وحدي فأتخيلني بشخصية مثالية قوية و ناجحة غير تلك التي ضاعت في متاهات الواقع لا أريد أن يستغرقني الحديث أكثر عن نفسي عن غريغوريو أولياس الذي بعث هذه الخيالات وأثار كل هذا الشجنوسأبدأ بحكايته صغيرا في الريف فَقَد ذويه فأُرسِل إلى المدينة ليرعاه عمه فيلكس أولياس ذاك البسيط الحالم الذي لا يكف عن ندب حظه والتحسر على ما كان يمكن أن يكونه ولئلا يكون غريغوريو فيلكس ثاني ببؤسه وسوء مآله تعهد الأخير أن يُدخل الأول إلى العالم الواسع والثري الذي تبسطه ثلاث كتب موسوعة شاملة ، ومعجما ، وأطلس ، يتدارسونهم بآناء الليل وأطراف النهار وهنا أستحضر روح خوسيه أركاديو بوينديا الأب الأول في مائة عام من العزلة منكبا في معمله لعله يخرج من تجاربه بشيء باهر يغير به مستقبل القرية ثم يأتي الحبّ ويُنسى العلم فتستيقظ روح الشاعر بِـغريغوريو وكأنه ساعي بريد نيرودا يقارع الحرف ويُلبس الأشياء من حوله ثياب الكناية والمجاز وبموت العم واختفاء أثر الحبيبة يدخل غريغوريو الحياة من أهدأ أبوابها لا عَالِما ولا شاعرا يتوظف ويتزوج ويعيش حياة روتينية فيها الأمس يشبه اليوم لا يتميز عن الغدإلى أن يأتيه اتصال من أحد مندوبي الشركة في الأرياف لتسجيل الطلبات و بعدها السؤال عن أحوال المدينة التي غادرها ذاك المندوب منذ أكثر من عشرين عام وهنا مكمن الروعة في تسلسل الأخبار من الواقع إلى الخيال الخصب بما يفسحه من سعادة مشتهاة وأدوار متمناة وفي هذا يقول غريغوريو ما حدث هو أنهم ‏بدؤوا فجأة بتوجيه الأسئلة إليّ وأنا أجبت عنها ولكنني لم أقل أي كذبة إلا وكانت ردا على سؤال أحببت هذه الرواية جدا لأنها جعلتني أضحك وأجنح للخيال ملجأ الخلاص من خيبات الواقع ثم أعود بأسئلة مصيرية عما يجب فعلا أن أكونه وإن يخطر لي ألاّ أعود فلا أضطر أن أرَ نفسي بعين الشفقة والقلقوأما مقدمة الكاتب المرفقة بالنهاية فهي عالم لوحده بإسقاطاته وتحليله


  3. Rita Rita says:

    Los juegos de la edad tardía es un libro del ue guardaba muy buen recuerdo Y se ha visto reforzado en esta segunda lecturaLandero nos muestra una novela de anhelo del pudo ser y no fue como hemos leído anteriormente otras me ha recordado a El adversario de Carrere sin ser la de Luis Landero basado en hecho reales y sin tener tan horribles consecuencias ue nos deja un amargo sabor de bocaAmargo porue vemos como GregorioFaroni Literatura de desdoble aparca su sueño juvenil retomándolo años después cuando su vida está aparcada tras el escritorio de una oficina Surge tras ese escritorio la relación telefónica con Gil misma vida “aparcada” en un pueblo provincias una mentira uizá un peueño juego ue se hace cada vez más grande pero ue permite a nuestros protagonistas vivir anhelos olvidados Me gusta Los juegos de la edad tardía porue refleja una España reprimida ue piensa siempre en el ué dirán una España en la ue las aspiraciones se vieron cortadas de cuajo Me gusta por sus personajes Gregorio y Gil ue viven la historia de forma paralela me gusta por ese desdoble entre Gregorio y Faroni me ha recordado al Amante bilingüe de Marsé me gusta por ese recuerdo de nuestro protagonista de su juventud pero me gusta sobre todo el estilo usado por Landero Prosa cuidada repleta de recursos ue pese a eso no pierde el ritmo en ningún momento Toue filosófico incluida las buenas obras literarias siempre lo tienen me ha vuelto a convencer¿Y a vosotros?


  4. Fatema Ehsan Fatema Ehsan says:

    ‎كثيراً ما نمر بتلك اللحظات التي نذهل فيها من سرعة مرور‎ الزمن، رغم الآثار الغائرة التي يخلفها فينا، فكثيراً ما يجد أحدنا نفسه وقد صار إنساناً آخر، غير ذلك الذي كان يريد أن يكونه، يعيش حياة أخرى، غير تلك التي خطط لها في أول صِباه، بإرادته أو رغماً عنه هذا ما حدث مع بطل رواية ألعاب العمر المتقدم حين اكتشف في سن متقدمة أنه لم يعد ذلك الشاعر الحالم الذي كانه في سنوات مراهقته، وأنه صار رجلاً عادياً يعيش حياة باهتة، فاستيقظت أحلام يقظته القديمة لتمتزج بالواقع وتوقعه في سلسلة من التحديات التي ستبدو الحياة في خضمها حلماً معقداً لا يمكن فصل الواقع فيه عن الخيال؛ مما يجعل سؤال الذات والهوية ملحّاً وبلا جواب حاسم ‎أثرت فيّ هذه الرواية إلى حد كبير، أسرني السرد الذي لا يغفل أدق تفاصيل الوعي والشعور لدى الشخصية المحورية فيها، لاسيما تلك التفاصيل التي تتماهى مع ما أشعر به وأنا أتأمل أيامي المبددة بالهرب الاضطراري من الحلم إلى الواقع، ومن الواقع إلى الحلم، وحين أبحث في اللغة عن جسرٍ ضبابي أمده إلى المعنى من حينٍ إلى حين


  5. César César says:

    Abandono no puedo más El libro no es malo la prosa es estupenda pero no conecto con la historia me aburre soberanamente hay una interferencia de fondo continua ue dificulta la sintonización Adiós Faroni


  6. Bilal Y. Bilal Y. says:

    Kırklı yaşlar malum gelgitlerin fazla olduğu yaşlar Anı ile hayal arasında mekik dokur insan mütemadiyen Bu da zihni meşgul eder yorar ve hareketsiz bırakırBu uzun romanın kahramanı Gregorio kısa birinci bölümün sonunda sayfalar 103'ü gösterirken bu durumdan kurtulmak için hayati bir karar alır Gregorio geçmişin yoksunluğu ile kesin olarak bağlarını kopardı ve mutluluğun belleğin işe karışmasını önlediği şimdiki ana bıraktı kendisini sf 103Şimdiki zamanın sularına kendini bırakan Gregorio'nun hikayesinin sonrası bir modern Don Kişot hikayesi Artık ünlü şair Augusto Faroni olan Gregorio kendine bir de Şanço Panza bulacaktır Bu yolculukta başarı başarısızlık sevinç kaygı korku cesaret bir arada yürüyecektir Romanın sonundaki yaşlı adamın insana uygun olan mutluluk mu yoksa yazgı mı sorusu bağlamında romanın yazgısına razı olmayan modern insanın mutluluk takıntısını biraz da mizah katarak işlediğini söyleyebilirizSon zamanlarda bu derece kendimi vererek okuduğum az romandan biri bu gözden kaçmış başarılı eser Katharsisin bu derecesini en son Genazino'da yaşamıştım


  7. Alejandro Orradre Alejandro Orradre says:

    ¿Cómo se consigue ue una primera novela sea considerada ya una obra maestra?Pues a través de una prosa asombrosa arrolladora y única; un estilo el de Luis Landero poderoso y labrado a lo largo de años de experiencias de lo más variado y ue han ido conformando un poso de sabiduría ue años más tarde y habiendo entrado en una etapa de cierta madurez vital como por ejemplo hiciera en su momento José Saramago aunue siendo algo más joven se decidiera a escribir y plasmar en letras tantas vivencias asimiladas Juegos de la edad tardía es una ingeniosa trama ue parte de su propia sencillez una conversación telefónica entre dos personas ue no se conocen para desarrollar una trama en la ue cabe el humor la reflexión sobre la vida y la crítica sobre la misma gracias la particular visión con la ue el autor dota a uno de los dos personajes principales un tipo gris ue a través del teléfono lanza sus obsesiones ue de otra forma se guardaría dentro para siempre Si no habéis leído a Luis Landero cualuiera de sus obras os estáis perdiendo a un auténtico fenómeno


  8. Mauro Martinez Mauro Martinez says:

    Estos filólogos tienen el don de la palabra Vaya deleite leer a Landero Incluso el prólogo escrito por el propio Landero en 2003 vaya maravillaNo sé si el autor ha pretendido en su ópera prima escribir una especie de uijote moderno Al menos encuentro algunas semejanzas Un personaje cualuiera mediocre ue recrea una invención de sí mismo ue juega a relatarle a los demás sus imaginarias proezas Tal vez ambos autores encuentran auí una característica común de la identidad española la de vanagloriarse y fardar de auellas metas ue ni en sus mejores sueños llegaron a alcanzar Al menos casi todos los personajes de esta novela juegan a ese mismo juego y finalmente ya no se sabe si solo fanfarronean o si se creen sus propias mentirasJuegos de la edad tardía es una novela completa rica en el lenguaje y profunda pero también divertida sorprendente y con suficiente dinamismo para no volverse una lectura pesada El perfil de los personajes es sólido y bien construido y su evolución progresiva te irá dejando perplejoSi tienes la suerte de leer esta obra a la vez ue otra persona y poder ir comentándola ambos os lo pasaréis muy bien


  9. رولا رولا says:

    رشحها الرائع أمير تاج السر منذ ساعات على صفحته الشخصية في الفيس بوك☺


  10. Javier Lara Javier Lara says:

    Un libro hilarante sorprendente de una prosa excepcional con un personaje muy original diferente a cualuier otro por momentos cercano a lo absurdo una especie de uijote moderno Novela de buen ritmo de tono desenfadado pero de altura lingüistica genial primera obra de Luis Landero


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *